Open a live account Try a demo account

التحليل الأساسي

يقوم التحليل الأساسي بمحاولة تحديد قيمة الشركة عبر تحليل البيانات المالية من تقريرها السنوي وباستخدام بيانات أخرى نوعية عن الشركة وفي المحيط الذي تعمل فيه.

 

 
التحليل الأساسي < متقدم < تعلم كيف تتداول

التحليل الأساسي للأسواق المالية

يقوم التحليل الأساسي بمحاولة تحديد قيمة الشركة عبر تحليل البيانات المالية من تقريرها السنوي وباستخدام بيانات أخرى نوعية عن الشركة وفي المحيط الذي تعمل فيه.

غالبا ما تعرف هذه قيمة الشركة على أنها "قيمة جوهرية". يفترض التحليل الأساسي على المدى الطويل على أن سعر السهم سيعكس القيمة الجوهرية للشركة. كما يمكن أن يقوم التحليل الأساسي بدراسة الاقتصاد في مجمله عبر التحقيق في صناعة ما، أو في منظمة خاصة. دمج هذه البيانات يمكن أن يساعدك على تحديد ما إذا كان السهم بأقل من قيمته أو مبالغ فيه، كما يمكن أن تخول لك هذه البيانات من تحديد القيمة المستقبلية المحتملة للسهم.

 
التحليل الكمي للأساسيات
يشير التحليل الكمي إلى استخدام المعادلات الرياضية لتحليل الأسواق والاستثمارات. المستثمرين الذين يستخدمون التحليل الكمي يستعملون أساليب رياضية مختلفة، مثل الاحتمال، نظرية الألعاب، الإحصائيات وحساب التفاضل والتكامل. بغض النظر عن الأسلوب، الهدف من ذلك هو تطوير نموذج رياضي لإعادة السلوكيات والنتائج في العالم الحقيقي.

قد يستخدم مديري الصناديق التحليل الكمي لتقليص المخاطر وتعظيم العوائد من المحافظ الاستثمارية الكبرى. كما يمكن للتجار استخدام التحليل الكمي لتحديد أفضل وقت لشراء وبيع الأوراق المالية، عقود الخيار أو السلع. أما المستثمرين الآخرين فقد يبحثون على أوراق مالية بسعر زهيد لشرائها.

من أمثلة التحليل الكمي: العمليات الحسابية لتحديد صافي القيمة الحالية، نقطة التعادل، عوائد السهم ونسبة الدين إلى الملكية. كما يمكن أيضاً اعتبار كلا من التداول الخوارزمي واختبارات الضغط للمحفظة الائتمانية على أنها أنواع التحليل الكمي. بينما يمكن أن يكون التحليل الكمي وسيلة جيدة لاتخاذ قرارات الاستثمار، فيمكن للمستثمرين أيضا استخدام التحليل النوعي لاتخاذ قرارات الاستثمار عبر دمج خبراتهم الشخصية.

التحليل النوعي للأساسيات
يستخدم التحليل النوعي الحكم الشخصي الذي يوصف على أنه دراسة غير رياضية يستخدم من قبل المستثمرين ومدراء العمل لاتخاذ قرارات الاستثمار والأعمال. يمكن أن يستغرق الأمر سنوات لإتقان التحليل النوعي، لأنه يتوجب معرفة كيف تدار الشركات. نقطة أخرى هي أن بعض المستثمرين يعتقدون أن التقييم الشخصي حول النزاهة، الثقة والمهارات التجارية لإدارة شركة ما هو أفضل وسيلة للحكم على ما إذا كانت الشركة استثمار مربح.
 
ويشمل التحليل النوعي أيضا مراقبة الموظفين في الشركات لتقييم حماسهم، وذلك من أجل اظهار الشركة الباعة كيف سيبدو عمل الشركة لهم، وملاحظة إذا كان الرأي العام للشركة إيجابي. ويمكن للمستثمرين استخدام التحليل الكمي والنوعي كلاهما في تجارتهم، حيث التحليل النوعي هو فحص الأرقام المنفذة من قبل التحليل الكمي.
 

Back to top