Open a live account Try a demo account

اساليب التداول

نناقش في هذا القسم أساليب التداول التي من الممكن أن تمر بها أثناء تجربتك في الأسواق. 

 
اساليب التداول < متقدم < تعلم كيف تتداول

اساليب التداول

نناقش في هذا الجزء أساليب التداول التي من الممكن أن تتبعها على مدار رحلتك في الأسواق. والفرق الأهم بين أسلوب تداول وآخر هو المدى الزمني لكل من الأساليب المتبعة في السوق. وهناك فروق أخرى من بينها توقيت دخولك السوق في بعض الحالات، ومدى تكرار الصفقات.

كما لا توجد قاعدة تحكم الإطار الزمني الذي يختاره المتداول لإجراء الصفقات، ويوضح الجدول التالي الأُطر الزمنية النمطية التي تمكنك أن تتوقع أن تراها أثناء تجربة التداول. 

Trading styles
Trading styles

تداولات نهاية اليوم

Trading styles

هو أسلوب شائع الاستخدام بين المتداولين المحترفين الذين يعملون بالسوق كل الوقت. ويتضمن تحليل السوق يوميا أو أسبوعيا بحيث يضع المتداولون المتفرغون أوامر معلقة لاستغلال حركة السعر المستقبلية في تحقيق أرباح. كما أن هذا الأسلوب لا يجعل المتداول مضطرا لمتابعة الأسواق طوال الوقت، إذ لا يحتاج إلى متابعة الأوامر أثناء التنفيذ.

فإذا كان أسلوب حياتك يقتضي أن يكون يومك حافلا بالأعمال والمهام، فسوف يتناسب هذا الأسلوب مع يوم لأنه يحتاج وقت أقل أمام الشاشة لتحليل ومتابعة الأسواق وإدارة التداولات. 
 

التداول بالتحليل الأساسي

Trading styles

يتضمن هذا الأسلوب الاعتماد على المعلومات الأساسية والنماذج المالية لتقدير قوة أو ضعف الأسهم، العملات، السوق، أو الدولة لتقدير قيمة السعر المستقبلي للأصول. وغالبا ما يكون مصدر تلك المعلومات هو تعاملات الأسهم والعملات العالمية. كما تتأثر التعاملات التي تعتمد على التحليل الأساسي بالأخبار التي تحتل العناوين الرئيسية على المستوى الداخلي والخارجي للشركة أو الدولة، علاوة على المعلومات الخاصة بالاقتصاد الكلي. 

التداول خلال اليوم

Trading styles

يتضمن هذا الأسلوب فتح وإغلاق صفقات في نفس اليوم. لذلك تعتبر المضاربة من من الممارسات المتضمنة في أسلوب التداول خلال اليوم، إذ يضارب المتداولون في الأسواق على أصل من الأصول ويفتحون صفقة على الأصل ويغلقونها استنادا إلى تحليل أوضاع واتجاه السوق على الرسم البياني في إطار زمني لا يتجاوز ساعة واحدة. ويركز هذا الأسلوب على استخدام التحليل الفني أكثر من استخدام التحليل الأساسي.
كما أن هناك أشكال مختلفة من أسلوب التداول خلال اليوم، تتضمن التداول السريع، والتداول على الأخبار، والمضاربة، والتداول على الاتجاه. 
 

التداول على الأخبار

Trading styles

يستغل متداولو الأخبار "الأخبار الهامة" ويركزون صفقاتهم تزامنا مع أو قبل صدور الأخبار الهامة والأحداث الاقتصادية الهامة والبيانات قراءات المؤشرات الاقتصادية. وفي أغلب الأحيان يرتفع التذبذب في حركة السعر إذا جاءت الأرقام التي تتضمنها المؤشرات والبيانات على خلاف توقعات السوق، ما يتيح الفرصة أمام هذا النوع من المتداولين لتحقيق أرباح في وقت قصير. رغم ذلك، من الممكن أن تصل التحركات طويلة المدى إلى نهاية بعد أحداث اقتصادية هامة، ما يحقق صالح المتداولين على التطورات التي يشهدها الاقتصاد الكلي، وهو ما يفيد هؤلاء المتداولين في أطر زمنية طويلة. بصفة عامة، يرتبط التداول على الأخبار بالأحداث محدودة الأثر زمنيا.
 

تداول مواقف البيع والشراء

Trading styles

هو أسلوب تداول يعتمد على موقف بيع أو شراء على المدى الطويل (أسابيع – أشهر – سنوات). ولا تهتم تداولات المدى الطويل بالتقلبات التي تحدث على المدى القصير في حركة السعر لأن منفذوها يرون أن أُفق استثمار المدى الطويل سوف تمتص أي صدمة تنتج عن تلك التقلبات.

ويستخدم متداولو المواقف الكثير من المعلومات الاقتصادية الأساسية نظرا لطول الفترة التي يمتلكون فيها الأصول المتداولة في أسواق المال. لكنهم أحيانا ما يستخدمون أدوات التحليل الفني فقط في التخطيط للتداولات. ويستخدم متداولو المواقف والمضاربين في السوق الأوامر المعلقة أكثر من غيرهم من المتداولين بالأساليب الأخرى لأنها لا تضطرهم إلى الجلوس أمام شاشة الكمبيوتر لوقت طويل لتنفيذ الأوامر ودخول السوق والخروج منه. 

التداول السريع

Trading styles

هي نوع من أنواع التداول خلال اليوم، وهو على النقيض من باقي أساليب وطرق التداول في أسواق المال، إذ يحتاج من المتداول أو يجلس معظم وقته أمام شاشة الكمبيوتر لمتابعة السوق كما لو كان تركه الكمبيوتر يهدد حياته.

وبينما يشيع اتباع هذا الأسلوب لما يتمتع به من نتائج إيجابية تتضمن أرباحا محتملة كبيرة، يعتب أيضا واحدا من أصعب أساليب التداول، إذ يتطلب التزاما كبيرا من المتداول. رغم ذلك، يجذب هذا النوع من التداول اهتمام الكثير من المتداولين حديثي العهد بالسوق. 

المضاربة

Trading styles

هي متابعة السوق على أمل استغلال أي تحرك قوي في السعر يدر أرباحا سواء كان تحركا صاعدا أم هابطا. والأُطر الزمنية الأكثر ارتباطا بهذا الأسلوب هي دخول السوق وفقا لتحليل الرسم البياني اليومي والإبقاء على الصفقة مفتوحة لعدة أيام أو أحيانا لأسابيع. رغم ذلك، يُعد الرسم البياني للساعة من الأُطر الزمنية الأكثر استخداما من قبل متداولي المضاربة، إذ يرون إمكانية كبيرة لتحقيق أرباح من خلال فتح الصفقة لساعات قليلة، أو على مدار الليلة أو أيام قليلة. 
 

التداول على أساس التحليل الفني

Trading styles

تحليل ودخول السوق وإدارة التعاملات والخروج من السوق اعتمادا على التحليل الفني. ويمكن القيام بذلك أثناء التداول على أي إطار زمني، ورغم ن استخدام التحليل الفني هو الأكثر شيوعا بين مستثمري المدى القصير، يمكن استخدام أدواته أيضا في الحصول على توقعات المدى الطويل.
 

التداول على الاتجاه

Trading styles

والهدف هنا هو تحديد اتجاه السوق للأداة التي تتداول بها وأن تجعل صفقاتك في نفس الاتجاه المتوقع. وعادة ما يرتبط التداول على الاتجاه بمديري صناديق الاستثمارات طويلة الأجل. رغم ذلك، يمكنك التداول على الاتجاه في أي إطار زمني تحدده لتعاملاتك في السوق، ويمكنك اختيار التداول على اتجاه السوق في أي إطار زمني تريد. 

Back to top