تحديثات الأسواق: الأسواق تتجه للملاذات الآمنة وأوساق الأسهم تبحث عن دعم

Posted by Mohamed Zidan | 10/05/2019 13:44

مازالت مخاوف الأسواق مستمرة، وخاصة بعد دخول الزيادة التي أقرها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب حيز التنفيد على 200 مليار دولار من المنتجات الصينية. وانعكست مخاوف الأسواق في انعكاس منحنى العائد ما بين عوائد السندات الأمريكية ل 2 و 10 سنوات. وتتجه الأسواق للملاذات الآمنة، وأسواق الأسهم الأمريكية مازالت تحت ضغوطات بيعية، حيث رأينا هبوط مؤشر الداو جونز تحت مستويات 25,800، مما قد يزيد من الضغوطات البيعية.
 

تراجع الدولار الأمريكي بالسوق الأوروبية يوم الجمعة مقابل سلة من العملات العالمية ، ليواصل خسائره لليوم الثاني على التوالي ،مع تقييم المستثمرين للتطورات الجديدة حول الصراع التجاري بين الولايات المتحدة والصين ، يأتي هذا قبيل صدور بيانات التضخم الرئيسية فى الولايات المتحدة خلال أبريل.

تراجع مؤشر الدولار بأكثر من 0.1 % إلى مستوى 97.08نقطة ، ومستوي افتتاح تعاملات اليوم عند 97.20 نقطة، وسجل أعلى مستوى عند 97.22 نقطة.

دخلت الرسوم الجمركية الأمريكية الجديدة بزيادة من 10% إلى 25% على بضائع صينية بقيمة 200 مليار$ حيز التنفيذ الفعلي بداية من الساعة 04:01 بتوقيت جرينتش يوم الجمعة.

وقالت وزارة التجارة الصينية أنها ستتخذ تدابير مضادة ضد هذه الخطوة الأمريكية ، ولم تعلن الوزارة عن تفاصيل تلك التدابير ،ولكنها قالت إنها "تأسف بشدة" لتغير الأحداث.

وكانت الأسواق تأمل أن يتم التوصل لاتفاق من قبل المسؤولين فى الولايات المتحدة والصين قبل الموعد النهائي لرفع الرسوم الجمركية ،غير إنه لم يتوصل لأي تقدم خلال المحادثات التي بدأت بالأمس فى العاصمة الأمريكية واشنطن ،ومن المقرر أن تستكمل تلك المحادثات فى وقت لاحق اليوم.

يترقب المستثمرين فى وقت لاحق اليوم صدور بيانات التضخم الرئيسية فى الولايات المتحدة خلال أبريل ، بهدف تقييم مدى الضغط الركودي الواقع حاليا على صانعي السياسة النقدية بمجلس الاحتياطي الاتحادي ،والذي قد يدفعه إلى التفكير فى خفض أسعار الفائدة فى المستقبل القريب.

تراجع مؤشر الدولار يوم الجمعة بأكثر من 0.1% ، ليواصل خسائره لليوم الثاني على التوالي ، عاكسا استمرار هبوط مستويات العملة الأمريكية مقابل سلة من العملات العالمية ،الأمر الذي يصب فى صالح ارتفاع أسعار الذهب والمعادن الأخرى المقومة بالدولار الأمريكي.

يأتي تراجع مستويات الدولار بعد صدور بيانات ضعيفة عن أسعار المنتجين فى الولايات المتحدة خلال أبريل ،والتي تعتبر مؤشرا رائدا لأسعار المستهلكين "المؤشر الرئيسي لمستويات التضخم الأمريكية".

ويصدر فى وقت لاحق اليوم مؤشر أسعار المستهلكين فى الولايات المتحدة خلال أبريل ، ضعف البيانات سوف توسع من خسائر العملة الأمريكية ، حيث يزداد الضغط الركودي على صانعي السياسة النقدية بمجلس الاحتياطي الاتحادي.

ويدعم أسعار الذهب أيضا الطلب الاستثماري المرتفع على المعدن كملاذ آمن ، خاصة مع تفاقم النزاع التجاري بين الولايات المتحدة والصين ، بعد دخول زيادة الرسوم الجمركية الأمريكية إلى 25% على بضائع صينية بقيمة 200 مليار$ حيز التنفيذ الفعلي.

فشل الوفد الصيني رفع المستوي بقيادة نائب رئيس مجلس الدولة الصيني "ليو هو" الذي يزور الولايات المتحدة حاليا ،فى إقناع المسؤولين فى الإدارة الأمريكية بوقف تلك الزيادة ،ومن المقرر استكمال المحادثات بين الجانبين فى وقت لاحق اليوم.

ارتفعت أسعار الذهب بالسوق الأوروبية يوم الجمعة لتحافظ على مكاسبها لليوم الثاني على التوالي ، بدعم تراجع الدولار الأمريكي مقابل سلة من العملات ، قبيل صدور بيانات التضخم الرئيسية فى الولايات المتحدة خلال نيسان/أبريل ،ويدعم الأسعار أيضا الطلب الاستثماري المرتفع على المعدن كملاذ آمن وسط تفاقم النزاع التجاري بين الولايات المتحدة والصين.

حققت أسعار الذهب بالأمس ارتفاعا بنسبة 0.25% ، فى رابع مكسب خلال الخمسة أيام الأخيرة ، بفعل تراجع الدولار الأمريكي ونشاط الطلب الاستثماري.

وعلى مدار هذا الأسبوع ،حققت أسعار الذهب ارتفاعا حتى الآن بنسبة 0.5% ، بصدد تحقيق ثاني مكسب أسبوعي خلال الثلاثة أسابيع الأخيرة.

تراجع مؤشر الدولار يوم الجمعة بأكثر من 0.1% ، ليواصل خسائره لليوم الثاني على التوالي ، عاكسا استمرار هبوط مستويات العملة الأمريكية مقابل سلة من العملات العالمية ،الأمر الذي يصب فى صالح ارتفاع أسعار الذهب والمعادن الأخرى المقومة بالدولار الأمريكي.

يأتي تراجع مستويات الدولار بعد صدور بيانات ضعيفة عن أسعار المنتجين فى الولايات المتحدة خلال أبريل ،والتي تعتبر مؤشرا رائدا لأسعار المستهلكين "المؤشر الرئيسي لمستويات التضخم الأمريكية".

ويدعم أسعار الذهب أيضا الطلب الاستثماري المرتفع على المعدن كملاذ آمن ، خاصة مع تفاقم النزاع التجاري بين الولايات المتحدة والصين ، بعد دخول زيادة الرسوم الجمركية الأمريكية إلى 25% على بضائع صينية بقيمة 200 مليار$ حيز التنفيذ الفعلي.
 
 

Back
Back to top