Open a live account Try a demo account

كيف يتم تداول الذهب؟ 

تعلم كيفية تنويع صفقات تداولك عن طريق إضافة المعادن الثمينة في محفظتك

 

تداول الذهب – الأساسيات

إن الاستثمار في المعادن ليس مفهومًا جديدًا. ليس من السهل استخراج المعادن الثمينة من المناجم، الأمر الذي يجعلها نادرة وغالية الثمن. لهذا السبب تكتسب المعادن الثمينة قيمتها ولهذا السبب تعرف عادةً باسم "المعادن الثمينة".

من بين جميع المعادن الثمينة، يعد الذهب الخيار الأكثر انتشارًا بين المتداولين. يتيح سوق الذهب فرصًا استثنائية للتداولين عبر الإنترنت. ويرجع ذلك أساسا إلى أن الذهب، على خلاف الخيارات الاستثمارية الأخرى، يتمتع بمكانة فريدة في الاقتصاد العالمي.

هل أنت مستعد لتداول المعادن بشكل مباشر؟

 


قم بإنشاء حساب

من يقبل على تداول الذهب

سوق الذهب يجذب مجموعة كبيرة ومتنوعة من الأشخاص. إن معظم المتداولين الذين يلجأون لتداول الذهب يبحثون عن خيارات آمنة ومربحة لاستثمار أموالهم والاستفادة من النمو المستدام في الثروة أو للحماية من الاستثمارات الأكثر مخاطرة. هذا هو بالضبط ما يجعل الذهب جذابًا للغاية. ويمكن تصنيف المتداولين في سوق الذهب بدقة إلى الفئات التالية:

أنصار الذهب
وهؤلاء بالأساس مستثمرون من القطاع الخاص وتجار الذهب. ويشكل أنصار الذهب جزءًا كبيرًا من سوق الذهب بشكل عام. وهذه الفئة تضم أشخاصًا متفائلين بشكل أساسي بالسلع الثمينة ويخصصون قدرًا كبيرًا من الأصول التي يمتلكونها للذهب. وهم يشكلون عددًا كبيرًا من المشاركين بالتجزئة في السوق. ويساهم هؤلاء اللاعبون على المدى الطويل بسيولة كبيرة في السوق نظرًا لاهتمامهم المستمر بشراء الذهب.

المؤسسات
هذه المؤسسات قد تشمل صناديق التحوط والبنوك وشركات الوساطة المعنية بشراء وبيع الذهب. إن معظم هذه المؤسسات تتبع استراتيجيات محسوبة لصياغة أنماط تداول متنوعة توفر شبكة آمنة من الصفقات لعملائها في ظروف السوق شديدة التقلبات. ومعظم هذه المؤسسات لا تتعامل في الذهب.بشكل حصري. فلديهم في العادة خيارات أخرى في محافظهم أيضا.

 

لماذا تداول الذهب؟

إن لكل شخص مفضلاته الخاصة عندما يتعلق الأمر باتخاذ القرار بشان خيارات التداول. عندما يتعلق الأمر بالذهب، فإن الأسباب الأكثر شيوعا التي تجعل المتداولين يقبلون على هذا السوق تشمل ما يلي:

التنويع
كما ذكرنا سابقا، فالمستثمرون المحنكون مثل المؤسسات، يميلون إلى تنويع محافظهم الاستثمارية في محاولة لتخفيف المخاطر وتحسين ربحية استثماراتهم. ويعتبر تداول الذهب وسيلة ممتازة لإضافة المزيد من الحماية لمحافظ التداول، نظرًا لأن أسعار الذهب غالبًا ما ترتبط ارتباطًا سلبيًا بأسواق الأسهم.

التحوط ضد التضخم
في حين أن العملات تفقد من قيمتها بمرور الوقت بسبب ارتفاع التضخم، فإن الذهب يعتبر مقاومًا للتضخم. وحتى خلال فترة الركود التي عصفت بالأسواق العالمية في عام 2008، لم تتأثر أسعار الذهب أي تاثر يذكر. في الواقع، بين عامي 2007 و 2008، ارتفعت أسعار الذهب بنسبة 4٪ تقريبًا.

الذهب مخزن جيد للقيمة
فحوالي 95٪ من الذهب في العالم يحفظ في شكل مجوهرات أو في خزائن السبائك. حقيقة أن المعروض من الذهب يرتفع بمعدل ضئيل بصفة سنوية بالمقارنة بكميات الذهب المكتنزة، فلا عجب أن سعره في تزايد مضطرد على مدار العقود الخمسة الماضية.

 

ما هي العوامل المؤثرة على أسعار الذهب؟

هناك عدد من العوامل والقوى المشاركة في السوق التي تؤثر على أسعار الذهب. وفيما يلي نظرة عامة سريعة:

البنوك المركزية - هذه المؤسسات تشتري وتبيع الذهب لتنظيم احتياطياتها في محاولة لتحقيق الاستقرار في قيمة عملتها. ويؤدي هذا بالتالي إلى ارتفاع أسعار الذهب.

النفط الخام - يرتبط النفط الخام بالذهب ارتباطًا قويًا بسبب قيمتهما الدولارية. كما أن ارتفاع أسعار النفط الخام يزيد من التضخم مما قد ينعكس بدوره على أسعار الذهب.

القيمة الدولارية - بما أن تسعير الذهب يتم بالدولار الأمريكي، فإن زيادة القيمة الدولارية تضيف تلقائيًا قدرًا من الضغط السلبي على أسعار الذهب. 

أسواق الأسهم - انخفاض سوق الأسهم في كثير من الأحيان هو الوقت الذي يشهد تحول المتداولين إلى الذهب وارتفاع سعره. 

 

أسعار الذهب تاريخيًا

وفيما يلي رسم بياني يوضح تقلبات أسعار الذهب على مدار العقود الخمسة الماضية. وبصفة عامة، فقد طرأت زيادة كبيرة على أسعار الذهب منذ عام 1970. وخلال هذه الفترة بأكملها، فقد وقع أقل عائد على الاستثمار للمستثمرين الذين ربطوا أموالهم بالذهب بين عامي 1970 و 1979. ومن ناحية أخرى، سجل أعلى ارتفاع بين عامي 2000 و2009.
 

تقلبات أسعار الذهب 1970 - 2017





مثال على تداول الذهب
 
دعونا نرى كيفية التداول على الذهب في الواقع العملي. بعد أن قمت بإجراء بحثك، تعتقد أن سعر الذهب سوف يرتفع. لهذا السبب، تقوم بشراء 1 لوت (100 أوقية) من الذهب/ الدولار الأمريكي بسعر 1,184.60.  إن قيمة الحصة الواحدة، 1 لوت، تساوي 100 دولار أمريكي لكل حركة بمقدار 1 دولار في سعر الذهب.

السيناريو الرابح

يرتفع الاهتمام بالذهب بعد بضعة أيام ويتم التداول بسعر 1,189.70 دولار. تقرر بيع حصتك وإقفال صفقتك والخروج بأرباحك. يتم احتساب أرباحك كما يلي: (1,189.70 - 1,184.60) × 100 دولار أمريكي = 510 دولار أمريكي.

السيناريو الخاسر

سعر الذهب لا يتحرك على النحو الذي توقعته وفي اليوم التالي تم تداول الذهب عند 1،180.30 دولار أمريكي. عليك أن تقرر إنهاء معاملة التداول وإيقاف خسائرك. إن الخسارة في هذه الحالة هي: (1,184.60 - 1,180.30) x  $100 = $430

على الرغم من أن الذهب هو المعدن الثمين الأكثر تداولاً، فإن المتداولين الذين يرون قيمة تنويع تجارتهم بالذهب، غالبًا ما يستكشفون أسواق معدنية أخرى أيضًا، مثل الفضة.

Back to top