تجارة
 
تجارة

تداول بشكل أفضل اليوم - انضم إلى الآلاف من المتداولين الذين اختاروا وسيطًا من رواد التداول عبر الأجهزة المحمولة.

قم بإنشاء حساب
تعلم كيف تتداول
 
أدلة التداول

مهما كان مستوى خبرتك، قم بتحميل أدلة التداول التي نوفرها لك مجانًا واستمتع بتطوير مهارتك.

أعرف أكثر
تعلم كيف تتداول

تداول بذكاء: ارتق بمهاراتك مع مواردنا التدريبية.

قم بإنشاء حساب
تحليل السوق
 
أخبار السوق

أحدث أخبار السوق جميعها، مع رؤى وتحليلات مستمرة من خبراء شركتنا.

أعرف أكثر
المفكرة الاقتصادية

احرص على أن تسبق كل تحركات السوق مع تقويمنا الاقتصادي الذي يتم تحديثه باستمرار.

أعرف أكثر
التحليل الفني

استخدم البيانات السابقة للسوق في التنبؤ باتجاه السعر وتوقع تحركات السوق.

أعرف أكثر
تحليل السوق

استخدم المعلومات التي تحتاجها عن الأسواق في بناء إستراتيجية التداول الخاصة بك.

قم بإنشاء حساب
الشراكات
 
الشركات التابعة

استخدم البيانات السابقة للسوق في التنبؤ باتجاه السعر وتوقع تحركات السوق. طور أعمالك التجارية واحصل على مكافآت. اكتشف المزيد عن برنامج المنتسبين اليوم.

أعرف أكثر
مديرًا ماليًا

زد دخلك واحصل على مكافآت عن معرفتك بالتداول مع برنامج ThinkInvest، الذي يمنحك السيطرة والتحكم.

أعرف أكثر
الوسطاء التعريفيين

تضمن ThinkMarkets مستوى مرتفع من رضا العملاء ومعدلات مرتفعة للاحتفاظ بالعملاء وتحويل العملاء المحتملين لعملاء فعليين.

أعرف أكثر
البطاقة البيضاء

نحن نقدم لك كل ما تحتاجه لإنشاء علامتك التجارية في صناعة الفوركس.

أعرف أكثر
الممثلون الإقليميون

كن شريكًا مع ThinkMarkets اليوم حتى تستمتع بالوصول إلى الخدمات الاستشارية الكاملة والمواد الترويجية وميزانيتك الخاصة.

أعرف أكثر
الشراكات

انضم إلى الجيل القادم من المنصات والصفقات التي يريدها عملائك.

تسجيل دخول الشركاء
ThinkMarkets حول
 
رعاية نادي ليفربول

شركة ThinkMarkets تصبح الشريك الرسمي للتداول العالمي لنادي ليفربول لكرة القدم

أعرف أكثر
معلومات عنا

اكتشف المزيد عن ThinkMarkets، شركة الوساطة العالمية العريقة والفائزة بالعديد من الجوائز المرموقة والتي يمكنها الوثوق بها.

أعرف أكثر
حماية و أمان الأموال

يشكل أمن أموالك أولويتنا الأولى. اكتشف المزيد عن وثيقتنا للتأمين مع مؤسسة لويدز اللندنية.

أعرف أكثر
بنيتنا التحتية المتميزة للتداول

عندما يتعلق الأمر بالسرعة التي ننفذ بها صفقاتك، نحن ننفق بسخاء وبلا كلل. اكتشف المزيد.

أعرف أكثر
وسائل الاتصال بنا

يتحدث فريق الدعم بالشركة ثلاث لغات، ويعمل لخدمتكم على مدار 24 ساعة يوميًا/7 أيام أسبوعيًا.

أعرف أكثر
ThinkMarkets حول

تواجد عالمي، خبرة محلية - اكتشف ماذا يميزنا عن الآخرين.

قم بإنشاء حساب
افتح حساب

أنماط مخططات التداول

دليل مجاني مُصمم لمساعدتك على البدء في التداول وتحليل الأسواق.

 

جدول المحتويات

تحذير بشأن المخاطر

ينطوي التداول في سوق العملات الأجنبية وعقود الفروقات على قدر كبير من مخاطر الخسارة وقد لا تكون هذه المنتجات مناسبة للجميع. يجب أن تفكر بعناية فيما إذا كان التداول مناسبًا لك بناءًا على عمرك ودخلك وظروفك الشخصية ومعرفتك بالتداول ومواردك المالية. يجب استخدام دخل تقديري حقيقي فقط للتداول في سوق العملات الأجنبية وعقود الفروقات. أي آراء أو تحليلات للسوق أو معلومات أخرى من أي نوع ترد في هذه المادة هي عرضة للتغيير في أي وقت. لا ينبغي تفسير أي بند في هذه المادة على أنه تحريض على التداول في سوق العملات الأجنبية أو العقود مقابل الفروقات. إذا كنت تفكر بالتداول في سوق العملات الأجنبية أو عقود الفروقات، فتأكد قبل الشروع في التداول من فهمك التام لكيفية عمل السوق، وفهم آلية التعويض لدى ThinkMarkets، وفهم قواعد عقود التداول في ThinkMarkets، وأنك على دراية تامة بطريقة عمل المنصة التي ستتداول عليها وحدودها. يتوفر دليل الخدمات المالية (FSG) وبيان الإفصاح عن مخاطر المنتجات (PDS) لهذه المنتجات من شركة TF GLOBAL MARKETS (AUST) PTY LTD عبر البريد الإلكتروني [email protected] يجب الاطلاع على دليل الخدمات المالية (FSG) وبيان الإفصاح عن المنتج (PDS) قبل أن تقرر الدخول في أي معاملات على المشتقات مع TF GLOBAL MARKETS (AUST) PTY LTD. المعلومات الموجودة ضمن العرض التقديمي هذا ليست موجهة إلى المقيمين في أي بلد أو ولاية قضائية يكون فيها هذا التوزيع أو الاستخدام مخالفًا للقوانين أو اللوائح المحلية. شركة 2015 TF GLOBAL MARKETS (AUST) PTY LTD. كافة الحقوق محفوظة. AFSL 424700. ABN 69 158 361 561. يرجى العلم بأننا لا نقدم أي خدمات للكيانات أو المقيمين في الولايات المتحدة.

 

مقدمة

من بين جميع الموضوعات في هذه السلسلة، كان من الصعب جمع وملائمة هذه المادة في موضوع واحد. لعله كان ينبغي تقسيمه إلى موضوعين، ولكن علينا أن نتذكر أن هذا دليل تمهيدي.

 

لقد فطنت لهذا الأمر عندما شرعت في كتابة هذا القسم وعند استضافتي للندوات الإلكترونية أدركت أوجه التعقيدات والأحكام التي أتبناها باستخدام هذه الأنماط. هناك العديد من الكتب المرجعية والمواقع الإلكترونية التي من شأنها أن تعيقك بأسماء غريبة وأنماط فاخرة توفر استخدامًا عمليًا ضئيلًا، إن وجد، في التحليل والتداول على أساس يومي. لذلك حاولت تجنب هذا الطريق، وبدلاً من ذلك قدمت الأساسيات مع "نصائح بشأن ما تحتاج حقًا إلى معرفته" للاستفادة من معظم الأنماط الأساسية.

لقد قسمته إلى قسمين رئيسيين حسب أسلوبهم: الأنماط طويلة الأجل؛ الأنماط قصيرة الأجل كلا الأسلوبين يمتلكان نقاط القوة الخاصة بهما، ونقاط الضعف، تتطلب مناهج مختلفة ولكن في نفس الوقت، يكمل كل منهما الآخر كما لو كان من المفترض أن يكونا دائمًا.

إذا كان عليك الاستفادة من نصيحة واحدة في هذا الدليل، فيرجى اتباع ما يلي:
ستزيد بشكل كبير من قابلية استخدام كل نمط من خلال الجمع بين الاثنين معًا.

يحاول الكثيرون إتقان أسلوب واحد واستخدامه لوحده (كما فعلت) لكنهم سيخلق ذلك مشاكل مستقلة لتحليلك وتداولك. من خلال مزج الاثنين معًا، ستخلق رؤية أكثر تنظيمًا وشمولية للسعر.

اجمع بين هذين الأسلوبين من التعرف على الأنماط مع الاتجاهات وخطوط الدعم والمقاومة ولن تنظر حينها أبدًا إلى مخطط الأسعار بنفس الطريقة مرة أخرى.

 

لماذا تحدث أنماط المخططات الفنية؟

الفكرة تشبه مفهوم الدعم والمقاومة: يكون لدى المشاركين في السوق في أي وقت أحد الخيارات الثلاثة:- الشراء أو البيع أو التنحي جانبًا. مع تغير هذه النسبة بين المجموعات الثلاث بمرور الوقت، يتغير العرض والطلب لأي سوق معين. مع تغير هذه القوة، يتغير السعر أيضًا. يعتمد كل هذا على آراء المشاركين (والمجموعات) حول المكان الذي يجب أن يتواجد فيه السعر.

 

عندما تتوضح المعركة نحو سعر السوق "الصحيح"، نرى تطور اتجاهات وتذبذبات، والتي تشكل أنماطًا مألوفة عند الجمع بينها.

إذا تمكنا من تحديد الأنماط المألوفة، يعتقد المحللون الفنيون أن السعر [إلى حد ما] يمكن التنبؤ به.

تتغير العقلية الجماعية للأفراد في أي سوق باستمرار، بجانب الآراء الشخصية فيما يتعلق بأين يجب أن يكون السعر، أو لماذا يجب أن يتحرك السعر في المقام الأول.

بغض النظر... يشعر المحلل الفني دائمًا بالارتياح لأن التاريخ يعيد نفسه طالما أن الأسعار يحكمها العرض والطلب بشكل دائم.
 

أنماط طويلة الأجل (LT)

أشير إلى الأنماط طويلة الأجل على أنها تلك التي تتطلب إنشاء عدة أشرطة من البيانات (وعادة ما تكون أكثر بكثير) ويشار إليها أيضًا باسم أنماط المخططات الغربية.

وهي لا تتعلق بالإطار الزمني للتداول الذي يتم رؤيتها عليه، حيث يمكن رؤية الأنماط طويلة الأجل في أي إطار زمني. ومع ذلك، فإن القاعدة الأساسية هي أنه كلما ارتفع الإطار الزمني الذي تراه نمط المخطط البياني، كان يعتبر بشكل عام أكثر موثوقية، وكلما انخفض الإطار الزمني يميل إلى توليد المزيد من الإشارات الخاطئة.

يمكنك رؤية نفس الأنماط (أو ما يشبهها) على مخطط مدته دقيقة واحدة والذي قد يستغرق 5 دقائق فقط لإنشائه، بينما ترى أيضًا الأنماط التي تستمر لسنوات أو عقود على الأطر الزمنية الشهرية.

فيما يلي مثال لنمط القاع المزدوج الذي تطلب إنشاءه عدد 18 شمعة. لقد أخفيت الأطر الزمنية لأن ليس لها صلة – قد يكون هذا مخططًا لمدة دقيقة واحدة أو مخططًا ليوم واحد، لكن المفهوم هو نفسه.

 

Chart-Patterns1تقدم الأنماط طويلة الأجل
 -الهيكل (بمجرد دمجها مع الاتجاهات و الدعم/المقاومة)
 - الاتجاه المستقبلي
 - أهداف السعر

أمثلة:
- القاع المزدوج (في الصورة)، القاع الثلاثي، القمة المزدوجة، القمة الثلاثية،
- الوتد، الرأس والكتفين،
- مثلث متماثل، مثلث صاعد، مثلث هابط،
- بينانت، علم

ابدأ التداول اليوم 

إنشاء حساب

Chart-Patterns2.JPG


الهيكل:
إذا كنا على دراية بهذه الأنماط ويمكننا تحديد احتمالية ظهور أحدها، فهذا يساعدنا على قياس تقريبًا في أي مرحلة من النمط نحن فيه. وهذا بدوره إما يساعدنا على توقع حدوث اختراق للنمط ووضع خطتنا في التداول، أو تجنب الدخول في وقت مبكر جدا.

الاتجاه المستقبلي المحتمل:
بمجرد تأكيد النمط، بغض النظر عما إذا كان نمطًا مستمرًا أو انعكاسيًا، لدينا تحيز اتجاهي للسعر لمواصلة التداول.

أهداف الربح:
بمجرد تحديد أهداف الربح (أو الأهداف السعرية)، يمكننا بعد ذلك معرفة ما إذا كانت هذه المناطق المتداخلة في الدعم/المقاومة لبناء حالة أقوى للوصول إلى الأسعار أو التفاعل عند هذه المستويات.

أنماط قصيرة الأجل (ST)

يمكن إنتاج الأنماط قصيرة الأجل من شريط بيانات واحد أو أكثر وتتطلب إما مخططات شريطية أو مخططات شموع يابانية لتحديدها. كما هو الحال مع الأنماط طويلة الأجل تظهر على جميع الأطر الزمنية للتداول ويُنظر إليها عمومًا على أنها تولد إشارات أكثر موثوقية كلما ارتفع الإطار الزمني.
 

chart-patterns3.JPGأنماط قصيرة الأجل (ST)​
على سبيل المثال، يمكن تكوين الأنماط قصيرة الأجل من 1-3 أشرطة من البيانات (أو الشمعات)، ويمكن أن تتشكل على أي أطر زمنية قابلة للتداول مثل دقيقة واحدة أو ساعة واحدة أو يوم واحد أو أسبوع واحد إلخ.

تقدم الأنماط قصيرة الأجل
 - إشارات بوجود قوة محتملة أو ضعف محتمل
 - إشارات دخول
 - إشارات خروج
 - إدارة التداول

 

chart-patterns4.JPG
إشارات بوجود قوة محتملة أو ضعف محتمل:
قد تكون تراقب اتجاهًا وتحاول تحديد نهاية
المرحلة 2 أو بداية المرحلة 1. تشير بعض تشكيلات
الشموع إلى نقطة تحول. ومع ذلك، فإن أساس الشموع قصيرة الأجل هو مزجها مع الاتجاهات والدعم والمقاومة لجعلها أكثر احتمالية.

إشارات دخول:
بعض الأنماط مثالية لتوليد إشارات الشراء أو البيع. ومع ذلك، فإن الحيلة هنا هي تحديد الاتجاه ومجالات الدعم أو المقاومة التي كانت قبل

إدارة الصفقة:
عندما تكون في صفقة ويتضح لك كيف يتحرك السعر، يمكنك تعديل أمر وقف الخسارة ليناسب حركة السعر. على سبيل المثال، إذا رأيت شكل شموع طويلة الأجل لصالح صفقتك، فيمكنك استخدام قمم أو قيعان هذه الشموع عند وضع أمر وقف الخسارة.

يمكنك أيضًا تعديل وقف الخسارة في حال ظهور تكوين شمعة قد يهدد الصفقة التي تقوم بها. هذه ستكون خطوة دفاعية.

 

طويلة الأجل مقابل قصيرة الأجل: أيهما أنسب لك؟

chart-patterns5.JPG يفضل العديد من المحللين أو المتداولين التخصص في شكل واحد من أشكال التحليل. ومع ذلك، أعتقد أنه من خلال استخدام الاثنين معًا، ستحصل على صورة أكثر شمولاً لأن نقاط القوة والضعف لديهم تكمل بعضها البعض بشكل جيد للغاية.

على سبيل المثال، في حين أن الأنماط طويلة الأجل تتوقع الاتجاه المستقبلي وأهداف الأسعار، فقد تكون صعبة بشكل خاص لتوقيت دخولك إلى صفقة مع الحفاظ على نسبة ربح/مخاطرة مناسبة. وفي حين أن الأنماط قصيرة الأجل تولد توقيتًا رائعًا لإشارات الدخول، إلا أنها لا توفر لك هدفًا للربح، أو اتجاهًا مستقبليًا كبيرًا يتجاوز الشموع التي تنظر إليها حاليًا.

لهذه الأسباب، أحثك بشدة على الجمع بين الاثنين للحصول على صورة كاملة لما قد يخبرك به السعر.

استمرارية، انعكاسية، صعودية أو هبوطية؟

كما يوحي الاسم، تفترض الأنماط الاستمرارية اختراقًا للنمط في نفس الاتجاه الذي دخل فيه النمط. ومع ذلك، فإن الأنماط الانعكاسية تخرج من النمط في الاتجاه المعاكس الذي دخل فيه النمط.
chart-patterns6.JPG
تظهر الأنماط الصعودية أثناء الاتجاه الصعودي وتظهر الأنماط الهبوطية أثناء الاتجاه الهبوطي.

ومع ذلك، ستلاحظ وجود نمط "انعكاس هبوطي" في اتجاه صاعد، لأنه يشير إلى أننا على وشك التغيير من اتجاه صعودي إلى هبوطي. وكذلك يظهر نمط الانعكاس الصعودي ضمن اتجاه هبوطي

 


chartpatterns7.JPG
الاتجاهات والأنماط:

راجع الدرس الأول "الاتجاهات" لمعرفة كيفية تحديد الاتجاه.

- بمجرد أن يتم تشكيل اتجاه معين (أو على الأقل اتجاه محتمل)، من المرجح إحصائيًا أن تجد نمطًا استمراريًا على إطار زمني أقل من الذي حددت اتجاهًا عليه.
-في حين أن كل اتجاه سيكون له انعكاس في مرحلة ما، تذكر أنك أقل احتمالًا من الناحية الإحصائية لتحديد نهاية الاتجاه.
-ابحث عن إشارات الانعكاس على الأطر الزمنية الأدنى التي تتداول في اتجاه الإطار الزمني الأعلى.

تأكيد النمط

كيف نحصل على تأكيد نمط ما؟ هناك العديد من الطرق والأمر يرجع إلى التفضيل الشخصي لكيفية اتخاذ قرار لتأكيد أنماطك. ومع ذلك، يرجى التحذير من أن كلمة "تأكيد" قد تكون مضللة بعض الشيء حيث إن مجرد تأكيدنا لنمط ما لا يضمن تحقيق هذا النمط. التأكيد يعني ببساطة "نقطة على المخطط البياني حيث نفترض، عند تجاوزها، أن النمط قد يصل إلى الهدف".

يمكن تأكيد النمط، فقط لرؤية السعر ينعكس والعودة إلى النمط المشتبه به لجعله "نمطًا فاشلاً". يحتوي كل نمط على خط اختراق يشبه رسم خط اتجاه أو مستوى الدعم/المقاومة.
 

chart-patterns8.JPGرة اختراق: نحن ببساطة نحتاج الوصول لسعر معين لعبور الخط. هذه طريقة مثالية إذا كنت ترغب في تعيين أوامر معلقة للإستفادة من الاختراق. ومع ذلك، يمكن للسعر أن يعود مرة أخرى فوق خط الاختراق لإبطال النمط.

الإغلاق: نريد أن نرى السعر يغلق بشمعة واحدة على الأقل فوق الخط لتأكيد الإشارة. يوفر هذا مزيدًا من الثقة ويقلل من احتمالية أن تكون إشارة فاشلة، ومع ذلك فإنك تخاطر أيضًا بتفويت الحركة وأن ينطلق السعر بدونك.

العديد من الإغلاقات: يستخدم بعض المحللين 2 أو 3 إغلاق لتأكيد النمط. في حين أن هذا يوفر ثقة أكبر، فإنك تخاطر مرة أخرى بفرصة تفويت الحركة لتكون مربحة بدرجة كافية (حسب نسبة العائد / المخاطرة التي تتبناها)

chart-patterns9.JPG
الارتداد: الارتداد هو أسلوبي المفضل عند تداول النمط. هذا هو المكان يتم فيه اختراق أو إغلاق السعر لتأكيد النمط، لكنه يعود بعد ذلك إلى خط الاختراق. إذا كان هذا المستوى ثابتًا إما كدعم أو مقاومة، فيمكن أن يوفر دخولًا ممتازًا بثقة ودقة أكبر لتحقيق نسبة عائد / مخاطرة أفضل بكثير. ومع ذلك، فإن الجانب السلبي لهذا النهج هو أنك أكثر عرضة لتفويت الحركات بشكل متكرر إذا لم تعد تمامًا إلى خط الاختراق.

chart-patterns10.JPG

لن أقول إن إحدى الطريقتين ليست أفضل من الأخرى بشكل خاص، ولكن من المهم استخدام طريقة تناسب أسلوبك وشخصيتك في التداول. على سبيل المثال، قد لا يتحلى المتداول اليومي العدواني الذي يجب أن يكون في الأسواق بأكبر قدر ممكن من الصبر لانتظار حدوث ارتداد (خوفًا من ضياع الفرص)، لذا قد يكون نهج الاختراق أفضل. وبالمثل، قد يكون متداول نهاية اليوم الذي يتمتع بمزيد من الصبر أكثر ملاءمة للارتداد.

الأنماط الاستمرارية

ي حين أن الأنماط طويلة الأجل (الأنماط الغربية) تبدو بسيطة في الكتب المرجعية وبعد فوات الأوان فهي ليست سهلة التداول بأي حال من الأحوال. الصور التالية هنا فقط لتظهر لك الهيكل والأساليب المثالية لإسقاط الأهداف. مخططات الأسعار الحقيقية ليست بهذه الروعة أبدًا – الأمر الأساسي هو مراقبة العلاقات بين نقاط التأرجح على المخططات الفنية.

على سبيل المثال، في الاتجاه الصعودي، ستلاحظ حركة قمة إلى قمة وحركة قمة إلى قاع (الدرس 1) ولكن في نمط المخطط البياني، ستلاحظ أيضًا أن نقاط المتأرجح هذه تتقلص بمرور الوقت (تقترب من بعضها البعض)

مفتاح الأنماط الاستمرارية هو استخدام الإطار الزمني الأعلى لتحديد الاتجاه (الدرس 1) والبحث عن الأنماط الاستمرارية على الأطر الزمنية الأدنى.


chart-patterns11.JPG

مثلثات

ي حين أن المثلثات تميل إلى أن تكون أنماط استمرارية إلا أنها ليست كذلك دائمًا. على سبيل المثال، يتكون المثلث الصاعد فقط من قيعان أعلى تتشكل أسفل خط المقاومة. لا يلزم أن يكون أي من هذين الخطين دقيقًا، وإذا تم اختراق الخط السفلي أولاً، فلا يزال يعتبر مثلثًا وليس نمط استمراري في ظل هذه الظروف... ومع ذلك، فإنها توفر خطط تداول اتجاهية ممتازة إذا تم تأكيدها، مع أهداف السعر.

 

المثلث المتماثل هو ببساطة عندما ينكمش "الخطان" (أو تقترب نقاط التأرجح العلوية والسفلية من بعضها البعض).

patterns12.JPG
الراية/ العلم

إلى حد بعيد، تعتبر أكثر أنماط الاستمرارية فوضى وصعوبة في التداول. شخصياً أستخدمها فقط للملاحظة والحكم على "المرحلة 2" (الارتدادات) قبل استئناف الاتجاه المفترض.

عادةً ما تقوم بقياس المدى في "العلم" وعرض هذا من أجل هدفك. يرجى عدم توجيه بالغ الأهمية إلى النقطة الأخيرة - بالنسبة لي هم فقط يسلطون الضوء على الارتدادات.

لأنماط الانعكاسية

أنا متأكد من أنك قد سمعت بمقولة "اشترِ بسعر منخفض وبِع بسعر مرتفع ". يبدو الأمر بسيطًا بما فيه الكفاية ولكن محاولة القيام بذلك أصعب بكثير مما يبدو. لقد لاحظت كيف أصبح غالبية المتداولين الجدد يركزون على ارتدادات التداول في محاولة للدخول في "صفقة العمر" قبل أي شخص آخر. لقد لاحظت أيضًا كيف يميل هؤلاء المتداولون أنفسهم إلى عدم القدرة على البقاء في صفقة بمجرد دخولهم. قد يكون هذا بسبب تداولهم بعكس اتجاه سلسلة، أو بمناسبة تحقيقهم للربح، قاموا بتعديل وقف الخسارة مبكرًا، لذلك توقفوا على أي حال.

إذا كان يجب عليك التداول على الارتدادات، فارجع دائمًا إلى الاتجاه وأنماط ارتداد الصفقة التي تعيدك إلى الاتجاه السائد. على سبيل المثال، إذا: كان الاتجاه اليومي صعوديًا (المرحلة الأولى)؛ كل ساعة صعودية ولكن المرحلة 2 (تصحيح)؛ ابحث عن أنماط ارتداد صعودية للتداول على المخطط البياني لكل ساعة، للتداول في اتجاه الاتجاه الصعودي اليومي.

patterns16.JPG
الأوتاد
- بعد اتجاه قوي، تبدأ التأرجحات في الانكماش وغالبًا ما تكون في دورات محددة
- اقتحام السوق ويمكن أن يتحرك بسرعة كبيرة عندما ينتهي الإدراك في الاتجاه
- على غرار خط اتجاه مكسور؛ يمكن أن يوفر فرصًا جيدة للدخول في صفقة إذا أعاد السوق اختبار خط الاتجاه المسكور
-  ليس بالضرورة أن تطيع خطوط الاتجاه. لاحظ العلاقة بين التأرجحات لتصور التوازن بين المشترين والبائعين والمشاركين في التغيير.

patterns14.JPG

قمم وقيعان مزدوجة/ثلاثية
-  قد يكون من الصعب التداول عليها حيث أنها (مثل الأعلام / الرايات) غالبًا ما تكون شديدة الفوضى
- جيدة لأغراض وأهداف المراقبة
- تكون بمثابة تنبيه بشأن فقدان الاتجاه للقوة (بسبب انخفاض/انخفاض القمة)
- أسهل للدخول بعد الاختراق  

patterns15.JPG
الرأس والكتفين (الرأس والكتفين المقلوب على قيعان السوق)
- أفضل بشكل عام عندما يكون لكتف الأيمن أصغر من الكتف الأيسر.

-  على غرار الأوتاد، يمكنك توفير فرص تداول ممتازة إذا أعاد السوق اختبار خط الاتجاه المكسور (خط العنق)
- قد تكون الاختراقات قوية وسريعة للغاية، لا سيما في أسواق الأسهم/المؤشرات بعد الاتجاه الصعودي عندما تصاب الأسواق في حالة ذعر
- قد يجعل ذلك من الصعب عليهم الدخول في الاختراق أو الحصول على سعر دخول مناسب (بسبب الانزلاق وفجوات الأسعار وما إلى ذلك)
- أنا أفضّل تأكيد الأنماط ثم البحث عن الارتداد المناسب قبل الدخول في اتجاه الاختراق. 
 

كيف تبدو في الواقع

patterns17.JPG
قمم ثلاثية:
كان هناك الكثير من التشويش حول خط الدعم وكان الاختراق صعبًا وسريعًا مما جعل من الصعب الدخول. ومع ذلك، فقد قدّم اتجاهًا هبوطيًا قويًا للتداول على أطر زمنية أقل بعد الاختراق.
المثلثات:
كان هناك الكثير من حول خطوط المقاومة، ولكن لاحظت كيف كانت تتشكل قيعانهم مع دخول مشترين جدد لرفع الأسعار (في نهاية المطاف)
الوتد الصاعد:
احظ كيف يتأرجح السعر مع تقارب نقاط التأرجح. كما أنها تزيد في التوقيت قبل الاختراق النهائي.   

الأنماط طويلة الأجل: المؤشرات النهائية

فشل الأنماط! مثلها مثل أي حيلة موجودة في الحياة، لا شيء مضمون في هذه اللعبة. إنها توفر دليلًا لاتجاه الأسعار والأهداف المستقبلية المحتملة مع مساعدة خطط التداول الخاصة بنا – هذا كل شيء...

-  من الأسهل تحديد الموقع بعد الحدث... ولكن لا يزال بإمكانك بناء خطة حولهم بعد الاختراق
- عادة ما تكون أنماط الكتب المرجعية جيدة للغاية بحيث لا يمكن أن تكون حقيقية
- لا تحتاج إلى أن تكون أنيقة ومرتبة
-  راقب العلاقة بين التأرجحات و "قم بوصل النقاط".
- بشكل عام أكثر موثوقية كلما ارتفع الإطار الزمني الذي تظهر فيه
- انظر إلى الصورة الأكبر: يمكن أن يساعد التصغير واستخدام المخططات الشريطية في تحديد هذه الأنماط بسهولة
- استخدام أطر زمنية متعددة مع الاتجاهات وخطوط الدعم والمقاومة لتصفية أنماط الاحتمالية الأعلى
patterns18.JPG

المخططات الشريطية مقابل مخططات الشموع اليابانية

تم استخدام الشموع اليابانية من قبل المتداولين منذ القرن الثامن عشر وحظيت على شعبية كبيرة بين متداولي الفوركس. عندما تضع في اعتبارك أن هناك العديد من الأنماط التي تتراوح من شمعة واحدة إلى عدة شموع، بحلول الوقت الذي تبدأ فيه مزج المجموعات، يكون لديك حرفيًا مئات من أسماء الأنماط لتتعلمها. نصيحتي هنا هي أنه من خلال تعلم أسماء جميع الأنماط لن تجعل بالضرورة متداولًا أفضل. في الواقع، ربما يكون العكس صحيحًا...

المخططات الشريطية هي المكافئ الغربي ويتم إنشاؤها باستخدام نفس المعلومات بالضبط: (افتتاح، ارتفاع، انخفاض، وإغلاق). ومع ذلك، فإن تفسيرهم مختلف قليلاً.

المخططات الشريطية: ركز على العلاقة بين قمم وقيعان الشريط الحالي مقارنة بالشريط السابق. الشموع اليابانية: ركز على العلاقة بين الأجسام والفتائل.

بالنظر إلى أن كلا من الشموع والأشرطة تستخدم نفس المعلومات لبناءها (افتتاح، ارتفاع، انخفاض، وإغلاق)، يمكنك بالفعل الجمع بين كلا شكلي التحليل. على الرغم من أن النظر إلى الشموع اليابانية على أنها أسهل في التفسير، إلا أن العديد منها يستخدم الشموع اليابانية كطريقة مفضلة لاستخدام كلا شكلي التحليل.

patterns19.JPG

***تنبيه***

أعتقد حقًا أن استخدام الشموع اليابانية أو المخطط البياني الشريطي بمعزل يعتبر طريقة خطرة للتحليل أو التداول. هذا لأنهم يهتمون فقط بحركة السعر الحالية، والتي يمكن أن يكون لها عواقب القفز إلى صفقات ذات احتمالية منخفضة، أو الارتباك الشديد بشأن الاتجاه المحتمل للسعر.

ومع ذلك، فهي تساعد على ضبط الصورة بعد تحديد الاتجاه، وأنماط مخطط الدعم/المقاومة و طويلة الأجل. أنماط قصيرة الأجل هي حقًا آخر شيء أنظر إليه كجزء من تحليلي.

أيضًا نظرًا لأن هذا دليل تمهيدي إلى تحليل التداول، فسوف أركز على بعض الأنماط المختارة والتي هي بالمناسبة الأنماط الوحيدة التي أوليها حقًا أي اهتمام للتداول الخاص بي.
 

أنماط شريط واحد

patterns20.JPG
نمط دوجي: ي ببساطة شموع تفتح وتغلق عند نفس المستوى تقريبًا. كل واحدة من شمعات دوجي هذه على اليمين له اسم محدد، ولكن معرفة هذه الأسماء لن تساعدك حقًا.

ما تحتاج إلى التركيز عليه هو العلاقة بين طول الفتائل (أو مناطق الرفض) والجسم (الفتح والإغلاق).

تنويه بشأن شمعات دوجي: في حين أنها قد تكون مفيدة للتحذير من التصحيح الجانبي أو ارتداد الاتجاه، إلا أنها قد تشير أيضًا إلى انخفاض السيولة في السوق. سترى عادة الكثير من هذه الأنماط تتشكل خلال العطلات البنكية، أو بين أوقات افتتاح أو إغلاق السوق، لا سيما في الأطر الزمنية المنخفضة.

 

patterns21-(2).JPG
المطرقة الصعودية:
تتطلب بعض شمعات دوجي اتجاهًا راسخًا لتحديد ما تعنيه في واقع الأمر. على اليسار لدينا المطرقة الصعودية، حيث كنا في اتجاه هبوطي وارتد هذا صعوديًا. ومع ذلك، يسمى هذا النمط نفسه شيئًا مختلفًا أثناء الاتجاه الصعودي... انظر الرجل المشنوق


المطرقة المقلوبة:
ليست موثوقة مثل المطارق لأنه في حين محاولة المشترين لدفع السعر نحو الأعلى، لا تزال الجلسة مغلقة بالقرب من القيعان. ومع ذلك، فإنه يشير إلى أن المعنويات الهبوطية تتغير وتفقد الزخم.


الشموع الابتلاعية /الأوتسايد بار:
الاتجاه (أو اللون) يغلقون عند الإملاء إذا كانت إشارة صعودية أو هبوطية. لسوء الحظ، نادرًا ما يقدمون إشارات دخول جيدة حيث يتم أخذها على نطاق واسع ولكن يمكن أن تشير إلى تغيير مهم في معنويات السوق.

 

patterns22-(1).JPG

نمط الرجل المشنوق:
ا يمكن الاعتماد عليه تمامًا مثل المطرقة الصعودية، ومع ذلك فهو يسلط الضوء على ضعف في الاتجاه السابق وتردد في القمة المفترضة.


نمط الشهاب:
النظير الهبوطي للمطرقة الصعودية، شهدت الجلسة محاولة فاشلة للحفاظ على ارتفاع الأسعار وخسر السعر معظم (وأحيانًا أكثر) من المكاسب الأولية. هذه ضربة للمشترين...


الانسايد بار:
على غرار شمعات دوجي، هذه الشمعات قد تضفي الشك إلى الاتجاه السائد. يحدد اتجاه الإغلاق (صعودًا أو هبوطًا) ميل الشمعات الصعودي أو الهبوطي. يجب أن تبتلع الشمعات مثل المطارق المقلوبة بالنسبة للمطارق - ليست بنفس الأهمية، ولكنها جديرة بالملاحظة.

أنماط متعددة الأشرطة

تكون الشموع متعددة الأشرطة (عادة 2-3 أنماط، ولكن يمكن أن تكون أكثر) أكثر موثوقية بشكل عام من أنماط الشريط الواحد. وكما هو معتاد، كلما ارتفع الإطار الزمني الذي يظهرون فيه، زادت موثوقية النمط. هناك عدد كبير من الأنماط متعددة الأشرطة، لكنني سأغطي فقط الأنماط التي أميل إلى استخدامها بشكل متكرر حيث وجدت أنها أكثر موثوقية

   patterns23.JPG


النمط الإنعكاسي نجمة الصباح (صعودي)
أرى هذا النمط وأستخدمه كثيرًا حيث أجده أحد أنماط الشموع الأكثر موثوقية. الشمعة الصعودية الثالثة مطلوبة لإغلاق أكثر من 50٪ من جسم الشمعة الهبوطية؛ ومع ذلك أستخدم أيضًا ارتفاع النمط العام كتأكيد إضافي.

الخط الثاقب نمط صعودي
تقليديًا، يلزم وجود إغلاق صعودي بنسبة 50٪ من جسم الشمعة الهبوطية السابقة وسيكون ضمن اتجاه هبوطي حتى يتم أخذها على محمل الجد. يحدد ارتفاع الشموع (التقلب) ما إذا كانت فرصة تداول، أو مجرد علامة على التغيير في معنويات السوق.

الأنماط الابتلاعية الصعودية والهبوطية (الأوتسايد بار)
توفر هذه تغييرات ممتازة في معنويات السوق. ومع ذلك، فهي أقل فائدة للدخول في صفقة فعلية بسبب حجم الأشرطة. إما أن تدخل في صفقة على ارتداد داخل شمعة الابتلاع، أو تداول على إطار زمني أصغر في اتجاه شمعة الابتلاع.

 

patterns24.JPG
النمط الإنعكاسي نجمة المساء (هبوطي)
لاحظ كيف يأتي هذا النمط مكونًا من 3 شموع من دوجي متبوعًا بشمعة مبتلعة.


غطاء السحابة القاتمة
هو نظير النمط الهبوطي للخط الثاقب الصعودي ومثل "مسارات القطار" في المخططات الشريطية. في العادة، يجب أن تفتح الشمعة الهبوطية أعلى من الشمعة الصعودية المغلقة لتكون نمطًا حقيقيًا. ولكن نظرًا لأن الفوركس أقل عرضة للفجوات، فأنا شخصياً أتجاهل هذه القاعدة.

الأنسايد بار
ا تعتبر الأنسايد بار (من وجهة نظري) سببًا للدخول في صفقة بل مجرد أن يتضاءل التركيز على الزخم من الشمعة/الشموع السابقة. حجم الجسم ليس مهمًا – هنا نحن نبحث عن المستوى المنخفض المرتفع ليكون ضمن نطاق المستوى المنخفض المرتفع للشريط السابق. يحدد سعر الإغلاق/اللون ما إذا كانت صعودية أو هبوطية، ولكن من الناحية المثالية يظهر يوم صعودي داخلي أثناء اتجاه هبوطي (والعكس صحيح) لأي معنى حقيقي.

ابدأ التداول اليوم 

إنشاء حساب


مجددًا، هذه حقًا جولة سريعة للأنماط، ومع ذلك أؤكد لكم أنني أستخدم الأنماط قصيرة الأجل هذه فقط بجانب الأنماط طويلة الأجل. هذا كل ما أحتاجه. انسوا الأسماء – ركزوا على تأثير العلاقة بين المستوى المنخفض المرتفع والمفتوح المغلق على الشموع السابقة. باستخدام هذه المعلومات وحدها سوف تنشئ الأنماط الخاصة بك والمعنى الذي هو أكثر قيمًة من أسماء الكتب التي يتم بيعها في الشارع.
 

ارتفاعات تم رفضها

عندما ترى فتائل طويلة (أو قمم)، فإنها قد تشير إلى شراء أو بيع اندفاعي على مستوى معين، وتقترح انعكاسًا عن هذا المستوى.

إذا ظهرت هذه القمم حول مستويات دعم/مقاومة مرتفعة، فإنها تعتبر أكثر موثوقيًة.

إذا حددت اتجاهًا من خلال قمة رفض متوافقة مع مستوى الدعم أو المقاومة، فلديك فرصة تداول ذات احتمالية أعلى.

أطر زمنية منخفضة = إشارات خاطئة أكثر! (محتمل)

patterns26.JPGأنماط الشموع، مثل معظم أشكال التحليل، تكون أكثر موثوقيًة بشكل عام كلما ارتفع الإطار الزمني الذي تم مشاهدتها فيه.

على اليمين، يوجد سعر اليورو/ين ياباني على الرسم البياني على إطار زمني 5 دقائق ويحتوي على 7 أنماط انعكاسية، وهو ما يأتي مرة واحدة في  كل تأرجح للسعر بين الاتجاه الصعودي والهبوطي.

إذا كنت ستدخل بعد كل انعكاس، فستخسر أموالك، أو تكون محظوظًا بالتعادل على أي صفقة فردية.

وكذلك يعد هذا تذكيرًا بعدم استخدام الأنماط قصيرة الأجل بمفردها لأنك ستظل دائمًا تتطلع إلى الدخول في صفقات ذات احتمالات منخفضة.

احظ أنك تتداول أيضًا ضمن نمط الوتد الهبوطي الذي قد يدفعك للانتظار حتى صعود السعر، قبل البحث عن فرصة تداول.

إذا رأيت مطرقة صعودية على الرسم البياني الشهري، والتي ترفض مستوى الدعم وتتوافق أيضًا مع الاتجاه، فهذا أكثر موثوقيًة من الشموع الانعكاسية السبعة التي تم رؤيتها على الرسم البياني لمدة 5 دقائق أعلاه!
 

الأنماط قصيرة الأجل: الخلاصة

قد تكون هذه الأنماط غير موضوعية، ولكنها أسهل في تحديدها من الأنماط طويلة الأجل
-  يركز العديد من المتداولين بشكل كبير على الأنماط قصيرة الأجل
- تقدم إشارات خاطئة أكثر على الأطر الزمنية الأصغر
- يجب دمجها مع أشكال أخرى من التحليل من أجل تصفية الإشارات الخاطئة
- معرفة أسماء الأنماط ذات الأسماء الغريبة لا تجعلك متداولًا أفضل
- الجزء الأخير من المسألة
- في حين أنه يمكن رؤيتها في عند تغيرات السوق، فإن المتداولون على الاتجاه سيكونون أكثر حكمًة في التداول على الأنماط الانعكاسية التي تعيدك مرة أخرى بما يتماشى مع الاتجاه السائد

ركّز على:
-  الفتائل وأجسام الشموع ومدى الشموع
- العلاقة بينها
- كيفية دمجها مع الشموع السابقة
- كيفية دمجها مع أشكال التحليل الأخرى
 

 التنزيل بصيغة pdf

Back to top