تجارة
تعلم كيف تتداول
 
أدلة التداول

مهما كان مستوى خبرتك، قم بتحميل أدلة التداول التي نوفرها لك مجانًا واستمتع بتطوير مهارتك.

أعرف أكثر
تعلم كيف تتداول

تداول بذكاء: ارتق بمهاراتك مع مواردنا التدريبية.

قم بإنشاء حساب
تحليل السوق
 
أخبار السوق

أحدث أخبار السوق جميعها، مع رؤى وتحليلات مستمرة من خبراء شركتنا.

أعرف أكثر
المفكرة الاقتصادية

احرص على أن تسبق كل تحركات السوق مع تقويمنا الاقتصادي الذي يتم تحديثه باستمرار.

أعرف أكثر
التحليل الفني

استخدم البيانات السابقة للسوق في التنبؤ باتجاه السعر وتوقع تحركات السوق.

أعرف أكثر
تحليل السوق

استخدم المعلومات التي تحتاجها عن الأسواق في بناء إستراتيجية التداول الخاصة بك.

قم بإنشاء حساب
الشراكات
 
الشركات التابعة

استخدم البيانات السابقة للسوق في التنبؤ باتجاه السعر وتوقع تحركات السوق. طور أعمالك التجارية واحصل على مكافآت. اكتشف المزيد عن برنامج المنتسبين اليوم.

أعرف أكثر
مديرًا ماليًا

زد دخلك واحصل على مكافآت عن معرفتك بالتداول مع برنامج ThinkInvest، الذي يمنحك السيطرة والتحكم.

أعرف أكثر
الوسطاء التعريفيين

تضمن ThinkMarkets مستوى مرتفع من رضا العملاء ومعدلات مرتفعة للاحتفاظ بالعملاء وتحويل العملاء المحتملين لعملاء فعليين.

أعرف أكثر
البطاقة البيضاء

نحن نقدم لك كل ما تحتاجه لإنشاء علامتك التجارية في صناعة الفوركس.

أعرف أكثر
الممثلون الإقليميون

كن شريكًا مع ThinkMarkets اليوم حتى تستمتع بالوصول إلى الخدمات الاستشارية الكاملة والمواد الترويجية وميزانيتك الخاصة.

أعرف أكثر
الشراكات

انضم إلى الجيل القادم من المنصات والصفقات التي يريدها عملائك.

تسجيل دخول الشركاء
ThinkMarkets حول
 
رعاية نادي ليفربول

شركة ThinkMarkets تصبح الشريك الرسمي للتداول العالمي لنادي ليفربول لكرة القدم

أعرف أكثر
معلومات عنا

اكتشف المزيد عن ThinkMarkets، شركة الوساطة العالمية العريقة والفائزة بالعديد من الجوائز المرموقة والتي يمكنها الوثوق بها.

أعرف أكثر
حماية و أمان الأموال

يشكل أمن أموالك أولويتنا الأولى. اكتشف المزيد عن وثيقتنا للتأمين مع مؤسسة لويدز اللندنية.

أعرف أكثر
بنيتنا التحتية المتميزة للتداول

عندما يتعلق الأمر بالسرعة التي ننفذ بها صفقاتك، نحن ننفق بسخاء وبلا كلل. اكتشف المزيد.

أعرف أكثر
وسائل الاتصال بنا

يتحدث فريق الدعم بالشركة ثلاث لغات، ويعمل لخدمتكم على مدار 24 ساعة يوميًا/7 أيام أسبوعيًا.

أعرف أكثر
ThinkMarkets حول

تواجد عالمي، خبرة محلية - اكتشف ماذا يميزنا عن الآخرين.

قم بإنشاء حساب
افتح حساب

10 نصائح للتداول بنجاح

دليل مجاني مُصمم لمساعدتك على البدء في التداول وتحليل الأسواق.

 
 

جدول المحتويات

تحذير بشأن المخاطر

ينطوي تداول العملات الأجنبية والمشتقات الأخرى على قدر كبير من مخاطر الخسارة وقد لا تكون هذه المنتجات مناسبة للجميع. يجب أن تفكر بعناية فيما إذا كان التداول مناسبًا لك بناءًا على عمرك ودخلك وظروفك الشخصية ومعرفتك بالتداول ومواردك المالية. المعلومات الواردة في هذه المادة والروابط يتم تقديمها بوصفها معلومات عامة فقط ولا ينبغي اعتبارها نصائح استثمارية شخصية

 

يجب استخدام الدخل التقديري الحقيقي فقط لتداول العملات الأجنبية والمشتقات. أي آراء أو تحليلات للسوق أو معلومات أخرى من أي نوع ترد في هذه المادة هي عرضة للتغيير في أي وقت. جميع أفكار التداول وسيناريوهات التداول الموجودة في هذه المادة هي افتراضية. الأداء السابق ليس بالضرورة أن يكون مؤشرًا على النتائج المستقبلية. لا ينبغي تفسير أي بند في هذه المادة على أنه تحريض على تداول العملات الأجنبية أو المشتقات. إذا كنت تفكر في تداول العملات الأجنبية أو عقود الفروقات، فتأكد قبل الشروع في التداول من فهمك التام لكيفية عمل الأسواق، وفهم آلية التعويض لدى ThinkMarkets، وفهم قواعد عقود التداول في ThinkMarkets، وأنك على دراية تامة بطريقة عمل المنصة التي ستتداول عليها وحدودها.


يتوفر دليل الخدمات المالية (FSG) وبيان الإفصاح عن مخاطر المنتجات (PDS) لهذه المنتجات من شركة TF GLOBAL MARKETS (AUST) PTY LTD عبر البريد الإلكتروني [email protected] يجب الاطلاع على دليل الخدمات المالية (FSG) وبيان الإفصاح عن المنتج (PDS) قبل أن تقرر الدخول في أي معاملات على المشتقات مع TF GLOBAL MARKETS (AUST) PTY LTD. المعلومات الواردة في هذه المادة وعلى موقع ThinkMarkets الإلكتروني ليست موجهة إلى المقيمين في أي بلد أو ولاية قضائية يكون فيها هذا التوزيع أو الاستخدام مخالفًا للقوانين أو اللوائح المحلية. 2013 TF GLOBAL MARKETS (AUST) PTY LTD. كافة الحقوق محفوظة. AFSL 424700. ABN 69 158 361 561. يرجى ملاحظة أن ThinkMarkets لا تقدم خدماتها للكيانات أو المقيمين في الولايات المتحدة.
 

تعلم قواعد السوق

الفهم الجيد للأسواق التي تختارها وطرق التداول عليها هي مهارات أساسية يجب اتقانها قبل الانتقال إلى التداول الحقيقي. اغتنم كل فرصة ممكنة في تعلم المزيد عن طرق تحليل الأسواق والتداول على كل سوق سواء كنت تتداول الفوركس أو المعادن أو عقود الفروقات. يتوفر قدر هائل من المعلومات بطريقة يسهل الحصول عليها في الكتب والمواقع الإلكترونية والمدونات ومقاطع الفيديو التدريبية. يمكن ايجاد العديد من هذه الموارد التعليمية على الإنترنت. ويمكنك استكشاف هذه الموارد بنفسك أو يمكنك التواصل مع أحد متخصصي التداول لدينا للحصول على التوجيه والدعم.

 

المعلومات المهمة التي يجب التركيز عليها هي مصطلحات السوق، وأي عوامل متفق عليها على نطاق واسع تؤثر على السوق، وأي سمات فريدة من نوعها في السوق. على سبيل المثال، يعتمد سوق الفوركس على تبديل عقود العملات (السمة الفريدة) بقيمة قياسية قدرها 100 ألف تتحرك بزيادات تعرف باسم "النقاط" (مصطلحات السوق) بقيمة عامة قدرها 10$ لكل نقطة. ستختلف قيم النقطة (السمة الفريدة) بناءً على أزواج العملات للعقد الذي يتم تداوله وعملة الحساب للمتداول. كما يتأثر سوق الفوركس بشكل كبير بالتقارير الاقتصادية (عامل التأثير) المتعلقة بالبلدان الأصلية لأزواج العملات المتداولة. ونتيجة لهذا فإن سوق الفوركس سيتعرض لتقلبات كبيرة عندما يتم إصدار التقارير الاقتصادية؛ وخاصة عندما تكون التقارير صادرة من الولايات المتحدة أو منطقة اليورو أو اليابان.

 

تعتبر كل من المصطلحات وعوامل التأثير والسمات الفريدة عناصر رئيسية يجب فهمها عند تداول الفوركس أو عقود الفروقات أو المعادن أو أي سوق آخر؛ ولكن يجب استكشاف كل سوق يتم التداول عليه بالكامل. ويعد التعرّف بشكل جيد على الأسواق التي تعنيك أمرًا في بالغ الأهمية لتحقيق النجاح في التداول.
 

أنشئ خطة تداول 

إنشاء حساب

سيوفر إنشاء خطة التداول واستخدامها مخططًا لأنشطة التداول الخاصة بك ويوضح الإجراءات اللازمة التي يجب عليك اتخاذها عند التداول. يجب أن تعمل خطة التداول الخاصة بك على تسجيل أهدافك ومنهجيتك وعملية التحليل ومستويات المخاطرة/العائد لديك. كما ستوفر لك خطة التداول المعدّة بشكل جيد الضوابط اللازمة للحفاظ على تداولك ضمن المسار الصحيح.

 

تشمل العناصر الرئيسية لخطة التداول ما يلي:

 

1. عملية يومية لمراجعة جلسة التداول السابقة أو الإطار الزمني للتداول
2. عملية لتحديد فرص التداول
أ. تحليل كلي للسوق الحالي – الأخبار والتقارير الاقتصادية وعوامل التأثير الأخرى.
ب. تحليل جزئي للسوق الحالي – مراجعة الرسوم البيانية والمؤشرات.
3. نقطة دخول مرغوب فيها 
4. مخاطر محددة لكل صفقة
5. مستويات محددة لأوامر إيقاف الخسارة وجني الربح

كل خطة تداول فردية تعتبر فريدة من نوعها، ولكن على الأقل يجب أن تحتوي على العناصر الخمسة المذكورة أعلاه. قم بتسجيل عملية التداول الخاصة بك من خلال إعداد خطة مكتوبة ورقيًا واتباعها كما هي ليتسنّى لك تبسيط جهودك التي تبذلها في التداول.
 

اختبر خطتك

إن مراجعة سير خطة التداول الخاصة بك لا تقل أهميًة عن تسجيل خطتك. استخدم حساب تداول تجريبي لاختبار خطتك ضمن ظروف السوق الحقيقية. تتوفر حسابات التداول التجريبية بسهولة من خلال معظم الوسطاء، ويمكن أن تقدم أفضل فرصة لممارسة التداول واختبار خطة التداول الخاصة بك ضمن بيئة تداول تحاكي الواقع بدون مخاطر. كما يمكن أن يساعدك بذل الجهد في ممارسة التداول على حساب تجريبي في اكتشاف أي خلل في خطة التداول الخاصة بك والسماح لك بتعديلها عند الضرورة.

 

عند التداول في بيئة محاكاة، من الضروري أن تقوم باتباع خطة التداول الخاصة بك وتنفيذ تداولك كما لو كنت تتداول ضمن بيئة حقيقية. ولا تنفذ سوى الصفقات التي تشير إليها خطتك، واتبّع جميع مستويات إيقاف الخسارة وجني الأرباح. يرتكب العديد من المتداولين الجدد خطأ عدم التداول على حسابهم التجريبي مع الالتزام بخطة تداول وعقلية المتداول على حساب حقيقي. ونتيجة لذلك، فإنه من الشائع أن تختلف نتائج التداول على حساب الحقيقي بشكل كبير عن التداول باستخدام حساب تجريبي. حيث أنك من خلال التداول على حسابك التجريبي بعقلية التداول على حساب حقيقي، ستعد نفسك ذهنيًا للانتقال من التداول التجريبي إلى الحقيقي.

 

كن على دراية بظروف السوق قبل اتخاذ أي إجراء

بغض النظر عما إذا اخترت استخدام التحليل الأساسي أو التحليل الفني أو مزيج من أسلوبي التحليل الرئيسيين، فإن التقدير الكامل والمنتظم لظروف السوق النشطة يعد أمرًا ضروريًا قبل إجراء أي صفقات. في بعض الأحيان، تكون ظروف السوق مُهيأة للتداول، وفي أحيان أخرى يكون من الأفضل تجنب التداول. فإذا كنت تستغل الوقت الآن لمعرفة المزيد حول طرق تحليل السوق، فسوف تستفيد من ذلك كثيرًا في وقتٍ لاحق. اختر عملية تحليل ليست معقدة بشكل مفرط، حيث يمكنك فهمها جيدًا، واستخدامها بسهولة.


العامل الأهم في تحليلك هو أن تفهم جيدًا أي مؤشرات تستخدمها أو أي معلومات خارجية (التقارير الاقتصادية، والأخبار، وما إلى ذلك) والتي تؤثر من وجهة نظرك على السوق. وقم بإكمال التحليل الخاص بك ثم دع السوق يوضح لك الطريق. إذا لم تكن متأكدًا بشأن ظروف السوق الحالية أو كانت المعلومات المتاحة تقدم إشارات متضاربة، فمن الأفضل أن تتراجع وتنتظر صفقة تتمتع بإشارة أقوى. 

تحكم في رأس مال التداول الخاص بك

يميل المتداولون المبتدئون إلى النفور الشديد من المخاطرة وغالبًا ما يركزون بشدة على الخسائر المحجوزة أو ما هو أسوأ، ويرفضون إغلاق مركز خاسر نظرًا لتمسكهم باعتقاد أن السوق سيعود لصالحهم. يعرف المتداولون الناجحون أن هناك مخاطر محتملة في كل صفقة.

 

بكل بساطة، فإن هناك 3 أمور فقط يمكن أن تحدث عند إجراء صفقة:


1. يسير السوق لصالحك
2. يتحرك السوق ضد صالحك.
3. يتداول السوق بشكل جانبي (لا ربح / لا خسارة)


تعد هذه الاحتمالات الثلاثة خارج سيطرتك كمتداول. الأمر الذي يمكنك التحكم فيه هو التأثير السلبي أو الإيجابي لأي من هذه الاحتمالات الثلاثة على حساب التداول الخاص بك. الأمر متروكٌ لك لحجز الأرباح عندما يتحرك السوق لصالحك، أو التحكم في مقدار الخسارة إذا تحرك السوق ضد صالحك، أو الخروج من الصفقة في حال تحرك السوق بشكل جانبي ولم يكن هناك زخم.
 

أنشئ خطة تداول 

إنشاء حساب

من خلال معرفة مستويات المخاطرة والعائد لديك، يمكنك التحكم في النتائج المحتملة لكل صفقة. يستخدم العديد من المتداولين مستوى مخاطرة يتراوح بين 1٪ و 3٪ كنقطة تحكم لديهم. على سبيل المثال، فإن المتداول الذي يمتلكون رأس مال للتداول يبدأ من 10,000$ ونقطة مخاطرة بنسبة 2٪ لن يخاطر أبدًا بما يزيد عن 200$ في أي صفقة واحدة على أمل كسب عائد بنسبة 2٪ أو أكثر. كما أنه من المهم تحديد نقاط الخروج بأرباح لديك وتعيين أوامر الخروج بأرباح معقولة تقع ضمن نطاق السوق الذي تتداول عليه. لا تتوقع تحركًا بمقدار 300 نقطة من سوق متوسط نطاقه يبلغ 100 نقطة.

 

ليس نادرًا أن تتعرض لسلسلة من الأرباح وكذلك الخسائر. ستساعدك نقطة مخاطرة منخفضة على تقليل خسائرك، بينما ستساعدك استراتيجية جني الأرباح الواضحة على ضمان المكاسب. حدد مستويات المخاطرة/العائد المناسبة لك واجعلها جزءًا من خطة التداول الخاصة بك. لا تخاطر أبدًا بأموال لا يمكنك تحمل خسارتها. احرص دائمًا من امتلاك رأس مال كافٍ لدعم تداولك في الأيام الجيدة والسيئة على حد سواء.

 

تعرّف على أماكن دخول السوق والخروج منه

يمكن أن تساعد الأوامر المعلقة وأوامر جني الأرباح في إدارة المخاطر وحماية الأرباح المحتملة من خلال مساعدتك على دخول السوق أو الخروج منه عند أسعار معينة تحددها خطة التداول الخاصة بك. سيساعدك استخدام هذه الأوامر على ضمان دخولك إلى السوق بمثل ما تشير إليه خطتك والخروج منه بنفس الطريقة دون الوقوع في مخاطر التردد.

يرتكب العديد من المتداولين خطأً مؤسفًا في تعديل أوامر إيقاف الخسارة لمستويات أقل فأقل على صفقة خاسرة حتى تصل إلى نقطة الهلاك. يقوم المتداولون الآخرون بتعديل أوامر جني الأرباح لمستويات أعلى لمجرد رؤية أرباحهم تختفي عندما تنعكس الصفقة ضد صالحهم بشكل سريع.

يجب عليك تحديد كل من مستويات سعر الدخول وإيقاف الخسارة وهدف الربح لكل صفقة. ويجب تحديد كل هذه المستويات من خلال قواعد خطة التداول الخاصة بك، كما يجب عليك إدخال الأوامر المناسبة على كل صفقة مما يسمح لخطتك بتنفيذ دورها. لا تقم بتعديل الأوامر المعلقة لديك بعد حدوثها، بل دع السوق يطلق أوامرك وينقلك إلى داخل السوق وخارجه. وفي حال واجهت رغبة مستمرة في تعديل الأوامر المعلقة لديك، فيجب عليك مراجعة خطة التداول الخاصة بك لتحسين مستوى الدخول والخروج لديك.
 

قم بإبعاد العواطف من المعادلة

العواطف غير المنضبطة هي أحد الأسباب الرئيسية التي تعيق المتداولين من تحقيق النجاح الذي يسعون إليه. يستخدم المتداولون الناجحون الهيكل والانضباط اللذين توفرهما خطة التداول المدروسة جيدًا لإبعاد العواطف من التداول اليومي. كما سيساعد النهج المخطط والاستراتيجي للتداول في تخفيف تأثير أي عواطف لا يمكن التحكم فيها.

عندما تبدأ عملية التداول الخاصة بك، من المهم إزالة أي تأثيرات خارجية أو غير مرتبطة ببيئة التداول حتى يتسنى لك التداول بتركيز واضح. يستخدم بعض المتداولين طقوسًا يومية مثل قائمة مراجعة قصيرة تتعلق بخطة التداول الخاصة بهم. ويستخدم آخرون تمرينًا بدنيًا صغيرًا ليساعد على تصفية أذهانهم وشحذ تركيزهم. الهدف هو تطوير عملية التداول الخاصة بك، وتنفيذ كل خطوة على النحو المطلوب وبالشكل المناسب. لا تختلف عملية التداول الخاصة بك عن فن الدفاع عن النفس، حيث أنها ستطور قريبًا مسارًا طبيعيًا وتصبح طبيعة ثانية طالما بقيت ملتزمًا بأسلوبك.

لا تعتبر عمليتك المحددة بنفس أهمية النتيجة التي تقدمها - وهي إزالة العواطف وإيصال التركيز الذهني المطلوب لتداولك. طوّر أسلوبك لبدء التداول بشكل صحيح في كل مرة وأدرجه في خطة التداول الكاملة لديك. 
 

اكتشف أي نوع من المتداولين أنت

سيساعدك فهم شخصيتك والعمل بخطة تداول كاملة على ضمان حصولك على أكثر التجارب إيجابيًة وتحقيق أفضل النتائج من تداولك. يفضل بعض المتداولين التداول قصير الأجل بأحجام كبيرة بينما يحقق المتداولون الآخرون نجاحًا عند استخدامهم أسلوبًا أبطأ طويل الأجل. إن معرفة شخصيتك لا تقل أهميًة عن معرفة شخصية السوق الذي تقرر التداول عليه. هناك العديد من التقييمات المتاحة عبر الإنترنت لمساعدتك على معرفة المزيد عن نفسك، بالإضافة إلى العديد من الكتب والمقالات المكتوبة حول سيكولوجية التداول والتمويل السلوكي. استكشف شخصيتك وكيف يمكن أن تنطبق على سيكولوجية التداول الخاصة بك.
 

الانضباط والاتساق سيقودانك إلى النجاح

النجاح في التداول يتحقق نتيجًة للانضباط والإجراءات المتسقة وليس بالقدرة فوق المتوسط لاختيار الصفقات الناجحة. في الواقع، يختار معظم المتداولين الصفقات الخاسرة بقدر ما يختارون الصفقات الرابحة. ومع مرور الوقت، يبدأ معدل نجاح المتداولين في التحرك نحو الربح والخسارة بنسبة 50/50. وكلما زاد عدد الصفقات التي يكملها الفرد، كلما اقترب من معدل 50/50 الذي يحصل عليه. في هذا السيناريو، من المهم مراعاة نسب المخاطرة إلى العائد. إذا كنت تخاطر في كل صفقة بـ 1.00$ وحاولت تحقيق ربح قدره 1.00$ بمعدل 50/50 فسوف تخرج بتعادل. وإذا زاد الفرد من أهداف الربح في أي مكان في النطاق من 1.01$ إلى 2.00$ أو أكثر، في المتوسط، فستخرج بتقدم.
 

واكب تغيرات الأسواق

من وقت لآخر، تتحرك الأسواق وآليات الأسواق بطرق مختلفة. فمن المهم مراجعة خطة التداول الخاصة بك بشكل منتظم، وتعديلها عند الحاجة لتتناسب مع بيئات التداول الجديدة عند تطورها. إن العناصر والمبادئ الأساسية لخطة التداول عالية الجودة ستحقق لك فائدة كبيرة في أي سوق. ينبغي عليك تخصيص الوقت لفهم التأثيرات الأساسية في التداول وتعديل خطة التداول الخاصة بك لتتزامن مع السوق الذي تختاره بجانب كونك متداولًا.
 

 التنزيل بصيغة pdf

Back to top